آخر مستجدات فضيحة ملعب مولاي عبد الله ومسؤول في الوزارة يفجر مفاجأة

0

الشمال نيوز


تتواصل  التحقيقات  التي تقوم بها فرق التحقيق التابعة لوزارة الداخلية و المالية بجانب التفتيشية العامة لوزارة الشباب و الرياضة مع المسؤولين الكبار بالوزارة مع دراسة جميع الملفات و أوراق الصفقات العمومية في ظل وجود تعليمات صارمة بمعاقبة كل من تبث ارتكابه لأخطاء مهنية في ظل الرغبة في كشف حقيقة «فضيحة» عشب المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط و الذي كلف إعادة تأهيله مبلغا إجماليا وصل 22 مليار سنتيم.

وباشرت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية التابعة لوزارة الداخلية و التفتيشية العامة لوزارة المالية مهامها رسميا أول أمس الاثنينـ وفق ما نشرته يومية “المساء ـ  بعد أن تم عقد لقاء عمل مع وزير الشباب و الرياضة محمد أوزين الذي شدد على ضرورة الحزم و عدم التساهل. 

بموازاة انطلاق التحقيقات المرتبطة بملف المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله أقدم وزير الشباب و الرياضة على إيقاف التوقيع لكل من الكاتب العام كريم عقاري و مدير الرياضة مصطفى أزروال بعد أن كانا بنسب متفاوتة قد تابعا ملف البنيات التحتية، بينما تم اتخاذ قرار آخر تجلى في إعفاء مدير المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله سعيد إزكا و إلحاقه بمصالح الوزارة بينما سيقوم بمهام الإدارة بشكل مؤقت رئيس للمصلحة. 

وكانت بداية التحقيقات قد همت الملفات المرتبطة بدفتر التحملات و رسو الصفقة على شركة «فالتيك» و مساطر الصفقة العمومية كما بدأت في الاستماع لمسؤولي وزارة الشباب و الرياضة من أجل جمع أكبر قدر من المعلومات قبل الانتقال إلى الشركة التي سبق لها أن اشتغلت مع وزارة الشباب و الرياضة في عدة ملفات و ملاعب و منشئات.

 من ناحية ثانية كشفت مصادر   أن مسؤولا في وزارة الشباب والرياضة سبق وأن حذر الوزير محمد أوزين من أن العشب لن يكون في مستوى التطلعات، ومن أن الإجراءات المواكبة له لن تسمح بأن يكون جاهزا في ساعة الصفر، وقالت المصادر إن الوزير  تعامل مع الأمر باستخفاف وأنه كان مقتنعا أن العشب سيكون جاهز.

عدد المشاهدات : 646
شارك.

اترك رد