وزان : صراع حاد في “”””مملكة الشيخ”””” حول تفويضات تدبيرية

0

الشمال نيوز : وزان مراسلة خاصة

  في سرية تامة قرر شيخ الزاوية الوزانية تفويض أحد الأشراف بالقيام بمهام تتعلق بشؤون الأشراف الوزانيين و تخص وضعية و سير المقامات و الأضرحة التابعة للزاوية  ، مما خلف ردود فعل متباينة أغلبها شجب و استنكار لطريقة اختيار و تفويض الشخص المذكور ، الذي اقترحه على الشيخ لوبي معروف بهوسه بالنطق باسم الأشراف و حبه للظهور رغم أن الأمرــ يقول من اتصلنا بهم ــ  يتعلق بشأن من شؤون عدد هائل جدا من المنتسبين و الأشراف على حد سواء  ، يتواجدون في  داخل القطر  و خارجه .

   و قد تم قرار التفويض في وقت تعرف فيه الزاوية و معها النسب الوزاني الشريف المرور بمنعطف خطير جدا ، يتمثل في حالتها  المأساوية  و المتردية جدا  ، و حالة تشرذم “آل وزان”و تضعضعهم ،  المنحدرين من نسل مؤسس الزاوية الوزانية  مولاي عبدالله الشريف ، الذي يعتبر الأب الروحي و الطيني لجميع الأشراف الوزانيين عبر العالم .

 في حين شكك البعض في الدوافع و الخلفيات الداعية إلى تفويض شخص بمهام جسيمة  خلسة و في جنح الظلام ، دون استشارة باقي الفروع في المدن و القرى ، و لا إصدار بيانات و نشرها و تعميمها على الأشراف الذين يهم الأمر ، في ظرفية جد حساسة تعرف اعتقال و سجن أهم رموز الزاوية و النسب الوزاني الشريف ، المتعلق بـ “نقيب الأشراف الوزانيين”  الذي زج به في السجن دون محاكمة ، و دون أن يتحدث عنه رسميا لا الشيخ و لا “بطانته” ،  البطانة التي يسعى  أفرادها  إلى تسريع وتيرة الهيمنة على “المناصب” الحساسة ، مخافة يقظة باقي الفروع و الأطراف ، ــ اليقظة ــ التي عبر  عنها مؤخرا فاعلون و مثقفون و أطر بواسطة وسائل الإعلام و مواقع التواصل الاجتماعي .

 للتذكير فإن وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية  تضع يدها الاستغلالية ، على آلاف الهكتارات من ممتلكات الزاوية ، كانت قد انتهزت التفرقة و التطاحن و الاختلاف بين أبناء الزاوية و النسب الوزاني ، و قامت في غفلة منهم بالاستيلاء عليها و احتكار مداخيلها التي تعد بالملايين سنويا ، ولم تطل الأيادي الماكرة ممتلكات الزاوية فقط ، بل عمدت إلى محاولات ماكرة لطمس معالم و تاريخ و تراث الزاوية و نسب آل وزان ، عبر إهمال الحالة العامة لبعض رموزها و أقطابها ، و تسميم و قتل الشريف العلامة الشهيد عبداللطيف الوزاني و اعتقال و سجن نقيب الأشراف الوزانيين ، و الآن تقوم جهة لها نفس نمط الاشتغال التدميري ــ مأمورة ــ بالانفراد بقرارات تفويضية دون استشارة ، ليتبين أن حلقات المؤامرة ضد هذه الزاوية و ضد النسب الوزاني الشريف متكاملة الحلقات و مستمرة دون توقف .

عدد المشاهدات : 586
شارك.

اترك رد