تطوان حزينة لمنع موكب الشموع الذي تم تنظيمه تحت حصار أمني مشدد!!

0


الشمال نيوز : تطوان

احتشد بعد صلاة مغرب أمس اﻷربعاء 23 دجنبر 2015 مجموعة من الرجال والنساء من ساكنة تطوان، يتقدمهم ثلة من اﻷطفال بالزي التقليدي، أمام مسجد الحسن الثاني بتطوان، استعدادا للاحتفال بموكب الشموع الذي يتم تنظيمه كل سنة تزامنا مع ذكرى مول خير اﻷنام محمد صلى الله عليه وسلم، والذي كان مقررا تتويجه بمسيرة تجوب شارع محمد الخامس في شقه الرابط بين مسجد الحسن الثاني وساحة موﻻي المهدي وسط المدينة.


بعد صلاة المغرب مباشرة و عند انطلاق الموكب تفاجأ المشاركون بمنعهم ومحاصرتهم من طرف القوات العمومية بمختلف تلاوينها، والتي سدت جميع المنافذ المؤدية من المسجد إلى الساحة السالفي ذكرهما، مانعة إياهم من التقدم ولو بخطوة واحد، اﻷمر الذي لم يجد أمامه المشاركون، وحفاظا على سلمية الحدث وما يرمز إليه من قيم المحبة والتسامح، تماشيا وعظمة الحدث المحتفى به، سوى الإكتفاء بتنظيم وقفة أمام المسجد تم خلالها ترديد مجموعة من اﻷناشيد واﻷمداح النبوية احتفاء بمولد خير البرية، قبل أن يتم اختتامها بكلمة ألقاها أحد المشرفين على تنظيم الموكب ذكر فيها بأهمية هذه الذكرى الدينية الجليلة ومكانتها اﻷثيرة في نفوس المسلمين، وبالخصال العطرة الذي كان يتحلى بها سيد الخلق وحاجة المسلمين اليوم إلى اﻻقتداء بها والسير على النهج القويم للرسول الكريم، كما استنكر خلالها بشدة المنع الذي تعرض له موكب الشموع على أيدي القوات العمومية في الوقت الذي يتم فيه رعاية مهرجانات الميوعة والانحلال.


وقد خلف المنع الذي تعرض له الموكب استنكارا وسخطا شديدين في أوساط الساكنة التطوانية لحرمانها من اﻻستمتاع بتلك اللحظات الروحانية الجميلة التي ألفوها لعقود مع موكب الشموع الذي أضحى عرفا سنويا يتم تنظيمه بالمدينة احتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف.

عدد المشاهدات : 625
شارك.

اترك رد