بالصور.. ولاية أمن تطوان تخلد الذكرى الواحد و الستون لتأسيس الأمن الوطني بالمغرب و تقدم حصيلتها السنوية

0
 الشمــال نيوز  : م.ت
في جو بهيج, وبحضور مختلف لرؤساء المصالح العمومية و العسكرية و القضائية, الداخلية و الخارجية, نظمت ولاية أمن تطوان، صباح اليوم الثلاثاء 16 ماي الجاري 2017 ، حفلا بهيجا بمناسبة الذكرى الواحد و الستون لتأسيس الأمن الوطني  بالمغرب, تم خلاله إستعراض الحصيلة الأمنية بالمدينة و نواحيها بالأرقام و المعطيات.
وقال والي الأمن، المراقب العام السيد محمد الوليدي، خلال هذا الحفل الذي ترأسه عامل عمالة المضيق الفنيدق السيد حسن بويا والكاتب العام لعمالة تطوان, و حضره كل من و كيلي جلالة الملك بكل من المحكمة الإبتدائية و محكمة الإسئناف و كدا رؤساء المحكمتين, و القائد الجهوي للدرك الملكي المعين حديثا , و قواد الوقاية المدينة بكل بإقليم تطوان والعمالة المضيق الفنيدق إلى جانب شخصيات ديبلوماسية و مدنية، ( قال والي الأمن) أن أسرة الأمن الوطني بولاية أمن تطوان وفية لقسمها المجيد ، سائرة على النهج المرسوم لها للتصدي لكل محاولة مقيتة أو اعتداء آثم يستهدف المس بالأرواح أو الممتلكات ، أو بوحدة النسيج المجتمعي المغربي المتماسك والقوي و بمقدساته ، ملتفة حول العرش العلوي المجيد ، مجندة على الدوام للدفاع عن حوزة الوطن و وحدته الترابية . استرشادا بالتوجيهات الملكية السامية لمولانا صاحب الجلالة الملك محمد السادس أيده الله ، مؤكدا في مستهل كلمته, على تخليق الحياة العامة ، وتكريس مبادئ الحكامة الجيدة والمفهوم الجديد للسلطة ، وتطوير آليات دمقرطة المصالح العمومية بما يخدم الصالح العام ، وتقريب الإدارة من المواطنين ، وتفعيل مبادئ الديمقراطية التشاركية, وفق خطة عمل تكرس ثقافة الانفتاح ، والقرب ، والتواصل المباشر مع جميع الفاعلين المدنيين ، والتنسيق المحكم مع الهيئات والسلطات المختصة, دلك ضمن المقاربة الأمنية التي بتنها ولاية أمن تطوان, و التي ترتكز أساسها على تشخيص الاختلالات والظواهر الماسة بالنظام والأمن, بالإعتماد على خيار ثلاثي الأبعاد ، يتقدمه العمل الاستعلاماتي ، يليه الشق الوقائي ببعده الاستباقي ، لضمان التدخل الزجري في ضبط المشتبه فيهم والخارجين عن القانون والتصدي للجريمة بمختلف معالمها وتجلياتها ، وكذا مختلف الظواهر الشاذة التي تنتشر بمختلف الحواضر التابعة لإقليم تطوان و التي توجد تحت نفوذ الأمن الوطني لولاية أمن تطوان، والتي قد تشكل خطرا حالا أو محتملا على سلامة المواطنين والزوار على حد سواء.
وبخصوص المؤشرات الإحصائية المسجلة في ميدان العمل الأمني اليومي في الشق المتعلق بالتصدي للجريمة ومحاربة السلوكيات المخلة بالقوانين وبخصوص الحصيلة الأمينة المسجلة مابين 16 ماي 2015 و 16 ماي 2017, فقد أكد والي الأمن أنه من الضروري الإشارة إليها بهذه المناسبة ، على سبيل الاسترشاد، كونها تعكس قيمة الجهود المبذولة في هذا المجال من طرف العناصر والأطر نساءا ورجالا, حيث تم بكل مصالح الشرطة القضائية و الأمن العمومي بولاية أمن تطوان تسجيل 15035 قضية, و تمت إحالة 17252 شخصا على القضاء وفق الأرقام التالية:
– بخصوص قضايا المس بالأشخاص, تم تسجيل 2263 قضية في حين سجلت السنة الفارطة 2424 قضية.
– بخصوص قضايا المس بالممتلكات, فقد تم تسجيل 4093 قضية في حين سجلت السنة الفارطة 4987 قضية.
– بخصوص قضايا الأخلاق العامة, فقد تم تسجيل 1842 في حين سجلت السنة الفارطة 2782 قضية .
– بخصوص قضايا الهجرة السرية, فقد تم تسجيل 853 قضية في حين سجلت السنة الفارطة 1589 قضية.
– بخصوص قضايا المخدرات, فقد تم تسجيل 5984 قضية تم إنجازها بالكامل وفق المعطيات التالية:

الكميات و الأصناف:

          – مخدر الشيرا: 10 أطنان و 453 كلغ
          – مخدر الهيروين و الكوكايين : 01 كلغ و 248 غرام و 1962 لفافة من مخدر الكوكايين و الهيروين
          – المؤثرات العقلية: 17751 قرصا مخدرا

– الأشخاص الموقوفين:

          – الأجانب: 14 شخص
          – المغاربة: 6128 شخص
          – السيارت التي تم حجزها: 118 سيارة
و حول مصلحة حوادث السير, فقد بلغ عدد المخالفات المرورية 74177 مخالفة مرورية, ترتب عنها إستخلاص مبلغ 18036540 درهم ( مليار و 803 مليون سنتيم و 6540 درهم)على شكل غرامات مصلحية, و ما إنعكس إيجابا على عدد حوادث السير المرتكبة, حيث إنخفض عددها بشكل ملموس بالمقارنة مع السنوات الماضية, بحيث تراجعت نسبة الحوادث المميتة ب10/100.
اما بخصوص مصحلة التوثيق و المستندات فقد منحت ولاية أمن تطوان ما عدده 28470 بطاقة وطنية بيوميترية خلال الفترة ما بين 16 ماي 2016 و 16 ماي 2017 و 12784 نسخة من شهادة حسن السير و السلوك, مستخلصة مبلغ 2518770 درهما (251 مليون سنتيم و 8770 درهم) بنما سلمت 173 بطقاة و سند إقامة لمواطنين من جنسيات مختلفة أبرزهم المواطنين القادمون من دول جنوب الصحراء المغربية في إطار تنفيد التعليمات المولوية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بخصوص المرحلة الثانية  من تسوية وضعية إخواننا الأفارقة.
هذا و بينت المعطيات ذاتها أن  المدن التابعة للنفوذ الترابي لتطوان استقبلت بين شهر ماي 2016 و شهر أبريل 2017، أزيد من 170.000 سائحا من جنسيات مختلفة، تم تأمينهم و تأطيرهم خلال جميع تحركاتهم من طرف  الفرق السياحية التابعة لولاية أمن تطوان.
وفي الأخير ، أكد والي أمن تطوان المراقب العام السيد محمد الوليدي على أن هذه المنجزات التي تم تحقيقها أو التي هي في طور الإنجاز ، ما كان لها أن ترى النور في شكلها المتقدم والعصري ، لولا الدعم الكبير الذي تتلقاه ولاية الأمن من مختلف السلطات الإدارية ، وعلى رأسهم السيد والي جهة طجنة- تطوان ، والسيد الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بتطوان، والسيد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتطوان.

صور إحتفال ولاية أمن تطوان بدكرى تأسيس الامن الوطني بالمغرب

عدد المشاهدات : 1,384
شارك.

اترك رد