خطير.. فضائح وتجاوزات من العيار الثقيل لقائد قيادة فيفي بإقليم شفشاون

0
الشمال نيوز : شفشاون 

توصل الموقع بتظلمات من بعض المواطنين بجماعتي فيفي وبني فغلوم بإقليم شفشاون بشأن ما أسموها “سياسة الكيل بمكيالين” التي ينتهجها قائد قيادة فيفي تجاههم، حيث يعمد هذا اﻷخير، بحسب المتضررين، إلى حجز آلياتهم المستعملة في جلب المياه من الوادي وسقي أراضيهم الفلاحية بحجة مخالفتهم للقانون، ليطالبهم بمبالغ مالية قصد استرجاعها دون تحرير محاضر في الموضوع، في الوقت الذي يسمح ﻵخرين باستعمالها بحرية مطلقة، خاصة أولئك المحسوبين على “لوبيات سياسية معينة” بالمنطقة، حسب ما جاء على لسان المشتكين.

وفي هذا اﻹطار، يحكي مواطنون للموقع فصولا مثيرة لعمليات ابتزاز تعرضوا لها على يد القائد المعني الذي حجز لهم عن آلياتهم، حيث لم يتمكنوا من استرجاعها إلا بعد أدائهم له مبالغ تتراوح بين 4000 و7000 درهم، منها ما تم بشكل مباشر، ومنها ما تم عن طريق أعوان وسماسرة معروفين بالمنطقة.

معلومات أخرى غاية في الخطورة تحصل عليها الموقع بشأن القائد المعني، تتمثل بالخصوص في المتاجرة برخص سلاح الصيد عن طريق سماسرة معروفين في هذا المجال بالمنطقة، وبطرق منافية للقانون المنظم للقطاع، حيث أن اﻷمر لم يقتصر على السكان المحليين وحسب، إذ وحسب ما تحصل عليه الموقع، فإن أشخاصا يقطنون خارج النفوذ الترابي لقيادة فيفي حصلوا على رخص امتلاك سلاح الصيد بناء على شهادات سكنى مزورة، اﻷمر الذي بات يطرح أكثر من علامة استفهام حول اللوبي المتحكم في العملية هناك، من قائد وأعوان سلطة ورجال درك وسماسرة آخرون.

هذا، وقد توصل الموقع بتجاوزات وخروقات أخرى لا تقل خطورة عما سلف ذكره للقائد المذكور سيتم التطرق إليها بالتفصيل لاحقا، حالما نتكمن من استجماع كافة المعطيات بشكل موثق.

عدد المشاهدات : 2,182
شارك.

اترك رد