صاحب مطبعة بتطوان مقرب من رئيس الجماعة يستأسد على جيرانه ويدعي أنه “فوق القانون”

0
الشمال نيوز : تطوان
في شكايات موجهة إلى رئيس الجماعة الترابية لتطوان من طرف مجموعة من السكان المحاذين لمطبعة الهداية الكائنة بشارع صبرا المتفرع عن شارع التهامي الوزاني بتطوان، يشتكون فيها ما يلحقهم من أضرار صحية ونفسية من طرف صاحب المطبعة الذي لازالت كيفية حصوله على رخصة المطبعة هناك مثار شكوك ويسودها كثير من الضبابية والغموض، حسب أقوال المشتكين.
فبعد الشكايتين الموجهتين من قبل السكان المتضررين لرئيس الجماعة سنة 2016، رد عليهم اﻷخير بكون لجنة مختصة قامت بثلاث زيارات ميدانية إلى عين المكان، حيث وجه للمعني باﻷمر إنذارا قصد الالتزام بتنفيذ توصيات اللجنة، إلا أن لا شيء من ذلك حدث، يقول السكان المتضررون، ويؤكدون على أن صاحب المطبعة كلما توصل بإنذار إلا وزاد في تصرفاته المؤذية لجواره، حيث يعمد إلى فتح المحل في الثالثة صباحا ويستمر في العمل إلى ما بعد منتصف الليل علاوة على أيام السبت والأحد وأيام العطل اﻷخرى في مخالفة صريحة لدفتر التحملات، ولا يتوانى في الترديد على مسامعهم أنه مسنود من جهات ما وأن شكاياتكم لن تجر عليكم سوى الزيادة في اﻹنتاج وفي ساعات العمل مما سينعكس سلبا عليكم، “وكأنه واثق بأن القانون لن يطبق في حقه” يقول أحد المتضررين الذين يتساءلون أيضا عن الكيفية التي حصل بها على رخصتين تحملان نفس الاسم وفي نفس القطاع داخل نفس المدينة.!!
(ع.ش) وهو أحد المتضررين علق على شكايات السكان قائلا: “ذهبت إلى مقر الجماعة الحضرية لتطوان، لمصلحة التنشيط الاقتصادي مستفسرا عن مصير الشكاية المرفقة، وكان الجواب هو أن التعليمات لازالت كما هي، ورئيس المصلحة كأنه مغلوب على أمره. وسؤالي البسيط هو: هل هذه هي الشفافية التي ينشدها رئيس الجماعة الحضرية ؟ وهل هذه هي حكامته في تدبير الشأن المحلي ؟ وهل يعقل أن يقوم شخص ما بفتح مطبعة بمنطقة سكنية وبدون رخصة ؟ وهل وهل وهل…..”؛ وزاد قائلا: “التهرب الضريبي في واضحة النهار وبمباركة ممن يفترض فيه السهر على تنمية الموارد المالية للجماعة الحضرية لتطوان. في زمن الحكامة وتطبيق القانون، كن من المعارف، أو قدم خدمة لمسؤول ما، يحق لك أن تفعل أي شيء، ولا أحد بمقدوره تطبيق القانون في حقك، وهذه هي الحالة موضوع الشكاية. فصاحب المطبعة ذات الرخصة (……..) يدعي بأنه ذو مال ونفوذ.!!؟؟ ومسنود من أعلى مسؤول بالجماعة الحضرية لتطوان، وهذا ما يجعل المسؤولين الإداريين بمصلحة التنشيط الاقتصادي بالجماعة الحضرية لتطوان، مشلولي الإرادة فيما يخص تطبيق القانون في حق صاحب المطبعة، المسنود من طرف من يفترض فيه تطبيق القانون”.
عدد المشاهدات : 958
شارك.

اترك رد