خرجة غير مسبوقة لطبيب بمستشفى سانية الرمل بتطوان يتهم فيها “جهات” بالمستشفى بالفساد تثير الرأي العام المحلي

0
الشمال نيوز: أدم أفيلال
اتهم طبيب يعمل بمستشفى سانية الرمل بتطوان جهات تعمل بذات المستشفى بالاغتناء غير المشروع من وراء التلاعب بالصفقات وطلبات العروض التي تبرمها إدارة المستشفى.
و من ضمن ما كتبه الطبيب في تدوينة على حسابه الفيسبوكي: “…كاين واحد التمساح من التماسيح في مستشفى سانية الرمل اغتنى غنى فاحش ورائحة الحرام تزكم الأنفس…. فلوس المارشيات تحت الطبلة.. يعيث فسادا يمينا وشمالا ويتجبر على الدراويش طولا وعرضا وداير فيها شمشون الجبار ولا من حسيب أو رقيب…”.
وطالب الطبيب المعني في ذات التدوينة دائما الرأي العام التطواني وفعاليات المجتمع المدني بدعمه والالتفاف حوله لفضح الفساد المستشري بمستشفى سانية الرمل.
هذا، ويعيش مستشفى سانية الرمل مؤخرا حالة من الفوضى والتسيب واللامبالاة بأرواح المواطنين نتج عنها العديد من الاختلالات والأخطاء الطبية التي تسببت في تضرر العديد من النساء الحوامل ممن يقصدن المستشفى من أجل الولادة وصلت حد تسجيل وفيات في صفوفهن وشملت حتى الأجنة، إلى جانب توجيه المرضى إلى المصحات الخاصة وتعطل جهازي الراديو والسكانير دون الحديث عن الفوضى التي تعرفها الأقسام والأخرى والاكتظاظ المهول الذي يشهده قسم المستعجلات الذي يعاني خصاصا فظيعا في الأطر الطبية المداومة.
وبعد التغريدة الفيسبوكية الحارقة للطبيب السالف الذكر أمس، أمسى الشارع التطواني يتساءل بشدة عمن يكون هذا “التمساح” المغتني وراء التلاعب بصفقات المستشفى، ومن تكون هذه “الجهات” داخل المستشفى التي باتت رائحة فسادها تزكم الأنوف، حسب ما جاء في تغريدة الطبيب، وهل ستكون خرجة الأخير بمثابة النقطة التي ستفيض كأس الفضائح والخروقات اللامتناهية التي يعيش على إيقاعها مستشفى سانية الرمل منذ أمد ليس بالقصير ؟؟
عدد المشاهدات : 7,313
شارك.

اترك رد