خسارة مدوية لـ”البجيدي” أمام “فيدرالية اليسار” بالأرقام

0

الشمال نينوز:بديل انفو

رغم استعادة حزب “العدالة والتنمية” للمقعد البرلماني الذي كانت قد أسقطته المحكمة الدستورية بعد استغلال مرشحه محمد ادعمار لمنصبه ولوسائل الجماعة التي يترأسها في حملته الانتخابية، إلا أن لغة الأرقام تؤكد خسارة فادحة لـ”لبيجيدي” في الانتخابات الجزئية التي أجريت يوم 14 شتنبر الجاري بدائرة تطوان.

فمن خلال المقارنة مابين الانتخابات التشريعية لـ7من أكتوبر الماضي بدائرة تطوان، والتي حصل فيها على حوالي 20 ألف صوت والانتخابات التشريعية الجزئية الأخيرة التي أجريت بنفس الدائرة، والتي حصل فيها على 8700 صوت، نجد أن البجيدي فقد حوالي 11400 صوتا، أي بنسبة وصلت الى 56% .

بالمقابل فبعد ما لم يتجاوز عدد الأصوات التي حصلت عليها فدرالية اليسار الديمقراطي في تشريعيات أكتوبر الماضي بدائرة تطوان 2000 صوت، ناهز عدد الأصوات التي حصلت عليها في التشريعات الجزئية لـ14 شتنبر الجاري 4000 صوت أي بزيادة تصل إلى 50% .

وبلغة الأرقام دائما، حصلت فدرالية اليسار في الانتخابات الجزئية الأخيرة بدائرة تطوان داخل المجال الحضاري على 3000 فيما حصل البجيدي على 3600 صوت رغم أنه (البيجيدي) يترأس الجماعة الحضرية لأزيد من 7 سنوات مما مكنه من امتلاك وسائل دعائية لمرشحه الأمر الذي يفسر أن المجال القروي هو الذي أعاد لـ”البجيدي” المقعد البرلماني.

كل هذه التطورات حصلت في ظل نسبة مشاركة لم تتعد 5.9% مما يعني أنه لو كانت النسبة أكبر لأحدثت مفاجأة غير متوقعة.

عدد المشاهدات : 629
شارك.

اترك رد