الإطاحة ب”هبهابة” يؤدي إلى سقوط رؤوس وازنة بالشمال واختفاء ملحوظ للسيارات الفارهة بالمنطقة  

0


الشمال نيوز:تطوان

بعدما أطاحت عناصر الدائرة السابعة بولاية أمن تطوان بحر الأسبوع المنصرم، بالمدعو “هباهة” أحد الأسماء البارزة ضمن شبكة إجرامية مختصة في سرقة السيارات الفاخرة على المستوى الوطني والدولي، سجلت شوارع كل من تطوان ومرتيل والمضيق والشريط الساحلي “تمودا باي” تراجعا ملحوظا في عدد السيارات الفارهة التي كانت تجوبها، خصوصا سيارات المرسديس الرباعية الدفع التي انتشرت مؤخرا بكثرة بالمنطقة إلى جانب سيارات البورش والرونج روفر وماركات أخرى فارهة.

وحسب معلومات استقاها الموقع من بعض العارفين بعالم تجارة السيارت، فقد أجمع هؤلاء على أن سقوط المدعو “هبهابة” خلخل أوراق العديد من الأسماء البارزة في عالم شبكات سرقة وتزوير السيارات والاتجار فيها، وخصوصا الفارهة منها، مما دفع بالعديد ممن تشوب حولهم شبهات أو تم ذكر أسمائهم أثناء التحقيق إلى مغادرة التراب الوطني، خصوصا وأنه، وحسب مصادر مطلعة، قد تم إصدار مذكرات بحث في حق عدد منالأسماء الوازنة بمدينة تطوان كانوا على علاقة وطيدة بولاة أمن ومسوؤلين أمنيين كبار سابقين.

وفي ذات السياق، وحسب مصادر مطلعة،  فقد أماط لثام توقيف المدعو “هبهابة” على أسماء أشخاص آخرين معروفين بمدينة تطوان تربطهم علاقات وطيدة به وتشوب عدة شبهات حول مصدر ثرواتهم، منهم من يمتلكون مطاعم ومقاهي فاخرة وأسواق ممتازة ووكالات كراء وبيع السيارات،  ويعدون أعضاء ضمن شبكة إجرامية تتعاطى للتهريب الدولي للسيارات المسروقة، والتزوير واستعماله، وحيازة سيارات مزورة والمشاركة، ومن أبرز هذه الأسماء “بن.ي” صاحب أحد المطاعم المتواجدة بالقرب من شارع الجيش الملكي بتطوان.

عدد المشاهدات : 10,417
شارك.

اترك رد