تطوان : توقف الأشغال ببناية داخل مستشفى سانية الرمل يحرم المرضى والأطباء من مركز استقبال لائق !

0
الشمال نيوز : تطوان
 
استبشر مرتادي مستشفى سانية الرمل بتطوان ومعهم الأطر الطبية المتخصصة بذات المستشفى بتشييد مركز خاص باستقبال المرضى والمرتفقين بباحة المسشفى يضم قاعة للانتظار وأخرى للاستقبالات ومكاتب خاصة بكل طبيب مختص على حدة، ليقوم مقام المركز الحالي المعروف ب”البراكة”، والذي يعاني من خصاص فظيع في التجهيزات والوسائل اللوجستيكية اللازمة، ناهيك عن ضيق مساحته حيث يضطر معه المرضى والزوار للانتظار في طوابير مصطفة في العراء تحت الأمطار والبرد القارس شتاء، وأشعة الشمس الحارقة صيفا؛ وقد كان من المرتقب أن يتم تسليم بناية المركز الجديد شهر نونبر المقبل، وفق دفتر التحملات الخاص، إلا أن الزوار والطاقم الطبي بالمستشفى تفاجؤوا بتوقف الأشغال في البناية السالفة الذكر دون سابق إنذار، ونحن على بعد أقل من أسبوعين من حلول شهر نونبر موعد انتهاء الأشغال بالبناية والشروع في استغلالها، وهي لاتزال غير مكتملة والأشغال بها متوقفة إلى أجل غير مسمى.
ووفق المعلومات التي استقاها الموقع من مصادره بهذا الشأن، فإن خلافا نشب بين الجهات المكلفة بالبناء والمهندسين المكلفين بالأشغال تمخض عنه عدم توصل هؤلاء بمستحقاتهم، مما حذا بهم إلى التوقف عن العمل وترك البناية مهجورة وغير مكتملة؛ وحسب المصادر ذاتها فإنه تم تمديد أجل استلام المركز لسنة إضافية، أي إلى حدود نونبر 2018. ليبقى المتضرر الأكبر من هذه العملية هو المواطن الذي يقصد ذلك المركز المفتقد لأدنى شروط الاستقبال اللائق بكرامة الإنسان عامة والمريض على وجه الخصوص، ولا يوفر للأطباء المعنيين الأجواء الملائمة للاشتغال واستقبال المرضى، وكما علق عليه أحد الظرفاء بالقول : “لو كان المركز الحالي لائق ببني البشر لما أطلق عليه اسم “البراكة””.
عدد المشاهدات : 1,442
شارك.

اترك رد