بعد توقيفه ل “هبهابة” أضحى رأس العميد الطاهري مطلوبا لدى مافيا تهريب السيارات الفارهة

0
الشمال نيوز: تطوان
بعدما أطاح رئيس الدائرة السابعة بولاية أمن تطوان بالمدعو “هباهة” أحد الأسماء البارزة بعد “بنيعلا” صاحب مطعم مشهور بشارع كابول بتطوان, ضمن شبكة إجرامية مختصة في سرقة السيارات الفاخرة على المستوى الوطني والدولي، ظهرت مجموعة من الحسابات الفيسبوكية بأسماء مستعارة، بتدوينات تهاجم والي أمن تطوان ورئيس الدائرة السابعة، في محاولة لتشويه سمعتيهما و الطعن في المجهودات الجبارة التي يبذلها والي أمن تطوان في مكافحة الجريمة المنظمة بشتا أشكالها وألوانها، وتجفيف منابعها، واستتباب اﻷمن بتطوان ومراكزها الحضرية المجاورة.
وفي بحسب إستطلاعات أجراها الموقع مع عدد من المهتمين بالشأن العام المحلي بتطوان أجمع الجميع على وقوف مافيا الجريمة المنظمة و خصوصا تهريب السيارات وراء تلك الحسابات الفيسبوكية ب، خصوصا و أنها ظهرت مباشرة بعد ورود ازيد من 23 إسم وازن إثر سقوط “هبهابة” المتهم بالاتجار الدولي في السيارات المسروقة والمخدرات على يد العميد الطاهري. و حول الغاية من ذلك أكد العديد من الدارين بخبايا الأمور أن كل من والي أمن تطوان و العميد الطاهري اصبحا غير مرغوب بهما بمدينة تطوان و بعد طردهم منها على حد فهمهم سيخلو لهم الجو و سيجدون ظلتهم في مسؤولين جدد على مقاسهم.
وحسب معلومات استقاها الموقع من بعض العارفين بعالم تجارة السيارت، فقد أجمع هؤلاء على أن سقوط المدعو “هبهابة” خلخل أوراق العديد من الأسماء البارزة في عالم شبكات سرقة وتزوير السيارات والاتجار فيها، وخصوصا الفارهة منها، مما دفع بالعديد ممن تشوب حولهم شبهات أو تم ذكر أسمائهم أثناء التحقيق إلى مغادرة التراب الوطني، خصوصا وأنه، وحسب مصادر مطلعة، قد تم إصدار مذكرات بحث في حق عدد منالأسماء الوازنة بمدينة تطوان كانوا على علاقة وطيدة بولاة أمن ومسوؤلين أمنيين كبار سابقين.
عدد المشاهدات : 2,427
شارك.

اترك رد