تطوان: الحقائق الكاملة حول عملية النصب الكبرى في ملف المجمعين السكنيين “المنزه” و “الكوكب 2” (الجزء 1)

0
الشمــــال نيــــوز : تطـــــــوان

على خلفية الجدل الذي أثير حول ملف المجمع السكني الإجتماعي “المنزه” الكائن بحي حجر عروسة قبالة “مرجان” بتطوان، إثر عملية الحجز التي نفذها عليه الإتحاد المغربي للأبناك بموجب حكم قضائي، قررت شركة ” BNSLM CONSTRUCTION S.A.R.L ” صاحبة المشروع استعمال حقها في الدفاع عن سمعتها وتوضيح ملابسات الملف للرأي العام على لسان مستشارها القانوني والمتصرف الوحيد للشركة السيد أنطونيو يوبيس، وهو مدير شركة (Gabinete Jurídico Legal Defensa s.a.r.l) المدنية الدولية التي تضم العشرات من المحامين والمستشارين القانونيين وصاحب شركة أخرى تعمل في نفس المجال بالمغرب، الذي يباشر الملف بالقضاء بمعية مستشارين مغاربة بكل من الدار البيضاء و الرباط و طنجة و تطوان.

وأكد السيد أنطونيو في تصريح أدلى به حول تداعيات هذا الملف العقاري على أن شركة ” BNSLM CONSTRUCTION S.A.R.L” عرفت دوما بجديتها ووفائها بجميع التزاماتها، والدليل ما نفذته سابقا من مشاريع ناجحة لم تثر حولها أية مشاكل، مضيفا أن ما حدث لا يعدو أن يكون عملية نصب وتدليس مدبرة وقعت الشركة ضحية لها من طرف شركة “AMETRACO S.A.R.L” في شخص ممثلها المسمى العروسي محمد.

وأدلى السيد أنطونيو بوثائق توضح طبيعة العلاقة القائمة بين شركة ” BNSLM CONSTRUCTION S.A.R.L ” صاحبة مشروع بناء مجمع السكن الاجتماعي “المنزه” و شركة “AMETRACO S.A.R.L” التي عهد لها بتنفيذ أشغال البناء، حيث أبانت الوثائق (نتوفر على نسخة منها) عن ارتباط الأخيرة بعقد قانوني لتنفيذ أشغال بناء قطعة أرضية وحيدة بتطوان تخص مجموعة مساكن اجتماعية وعددها 486 سكن إضافة إلى محلات تجارية على مساحة 38262 مترا مربعا، في مدة زمنية محددة، ووفق شروط معينة فصلها دفتر تحملات وافق عليه الطرفين، كما أبانت الوثائق عن تسلم شركة “AMETRACO S.A.R.L” التي عهد لها بتنفيذ أعمال البناء لكمبيالة بقيمة 14830351,20 درهما تحت رقم LCA4989383، وذلك بتاريخ 09ـ05ـ2014، أي بما يعادل 17 % من القيمة الإجمالية لميزانية المشروع، بهدف البدء في الأشغال ، “لتكون BNSLM CONSTRUCTION S.A.R.L بهذا قد أوفت بكافة التزاماتها مع المقاول صاحب شركة AMETRACO S.A.R.L حسب ما نص عليه العقد الخاص الموقع لإنجاز أشغال البناء” يقول السيد أنطونيو.

وأضاف المستشار القانوني لشركة BNSLM CONSTRUCTION S.A.R.L قائلا بأنه وبعد تسلمه للكمبيالة، توقف السيد العروسي محمد مدير شركة AMETRACO S.A.R.L عن الرد على اتصالات الشركة صاحبة المشروع دون أن يكلف نفسه عناء تبرير ذلك، ولم ينفذ أمر بدء الأشغال الذي توصل به منها، وهو ما أثار شكوكا حول نيته، وبالتالي لم يعد لشركة BNSLM خيارا آخر غير استدعائه بتاريخ 08 يوليوز 2014 ، بمراسلة رسمية للحضور إلى مكتب الشركة يوم الإثنين 11 غشت 2014 على الساعة العاشرة صباحا، لفسخ العقد مع شركته بعد إخلالها بكافة التزاماتها دون أي مبرر واضح، ، غير أن المقاول العروسي وبمجرد تسلمه للمراسلة وفي نفس يوم إرسالها (08 يوليوز 2014)، سارع إلى بنكه واضعا الكمبيالة من أجل استخلاص قيمتها دون وجه حق رغم عدم إنجازه لأي عمل في المشروع، ودون أي التزام بنصوص العقد، مما كشف عن نواياه الخفية وأكد الشكوك التي دارت حوله.

وبخصوص موقع الاتحاد المغربي للأبناك من القضية، أكد السيد أنطونيو أن البنك طرف في اللعبة، وأن هذه القضية برمتها تنطوي على نصب واحتيال وتدليس من طرف شركة AMETRACO بالدرجة الأولى، والتي فتح صاحبها حسابا باسمها بإحدى وكالاته بالدار البيضاء، مشيرا إلى أن الغريب في الأمر أن هذا الحساب مثقل بقروض كبرى منحها البنك لهاته الشركة في ظروف مشبوهة، متسائلا كيف تأتى للبنك منح 15219091,56 درهما لهاته الشركة (AMETRACO) وهو ما أثقلها بفوائد ضخمة، وإن كان منح هذا الكم من القرض لتلك الشركة حدث بإذن من المقر المركزي للبنك، كما تساءل عن الضمانات التي منحتها شركة AMETRACO للاتحاد المغربي للأبناك للحصول على هذا القرض، وأين صرفت قيمته، موضحا أنه لو كانت لهذه الشركة ضمانات حقيقية لما لجأت للاحتيال علي شركة BNSLM في قيمة الكمبيالة (14.830351,20درهما) ، لأن هذه العملية تبدي بما لا يدع مجالا للشك بأن القصد منذ البداية كان تخفيف ثقل القروض وفوائدها عن شركة AMETRACO على حساب الشركة صاحب مشروع بناء المجمع السكني الاجتماعي، مبرزا ـ السيد أنطونيو ـ أن الاتحاد المغربي للأبناك متواطئ بشكل أو بآخر في هذه العملية، والتي أصبح فيها طرفا بهدف استخلاص قروضه من زبونه العروسي محمد بأي ثمن، رغم أنه توصل بإشعار من شركة BNSLM بتعرضها على عملية الخصم المزمع إنجازها إلكترونيا في إطار النظام المعلوماتي الذي يجمع بين الأبناك يوم تقديم الكمبيالة للآداء، وذلك خلال الآجال القانونية والشكل الذي يحدده القانون بحسب ما يفيده محضر استجواب لمفوض قضائي مع مدير البنك المغربي للتجارة الخارجية والذي أكد توصل الاتحاد المغربي للأبناك بالإشعار بتعرض الساحب بنسالم للبناء على العملية ، إلا أنه (الاتحاد المغربي للأبناك) قام بتنفيذ عملية الخصم الإلكتروني للمبلغ رغم أن شركة AMETRACO لم تدل بأي فاتورة تثبت مصادر هذه الأموال كما ينص عليه القانون، وهذا ما يفتح الباب على مصراعيه للاشتباه في العلاقة التي تربط AMETRACO و بنك UMB في حالة إن فتح تحقيق حولها قد تفضي لأمور كبيرة ـ يقول أنطونيو المستشار القانوني لشركة BNSLM.

وأشار السيد أنطونيو إلى أن الخصم الإلكتروني الذي قام به الاتحاد المغربي للأبناك رغم تعرض الشركة التي يمثلها قانونيا على ذلك مكن العروسي محمد ممثل شركة AMETRACO من خصم مهم لقروضه التي ظلت منها قيمة 3000000,00 درهما بتاريخ 10 يوليوز 2014 حسب ما يظهره كشف حساب توصل به (نتوفر على نسخة منه)، وعند امتناع شركة BNSLM عن صرف قيمة الكمبيالة لكون شركة AMETRACO لم تف بالتزاماتها وفق ما نص عليه العقد بين الشركتين، وسارعت لاستخلاص قيمة الكمبيالة دون وجه حق ودون أن تنجز أي عمل بالمقابل، رفع البنك دعوى قضائية ضد BNSLM مستعملا أساليب تدليسية، ونظرا لوقوع أخطاء من طرف دفاع الشركة وتدليس البنك حمل الحكم أخطاء جانبت الصواب، وبالتالي سارع البنك لتنفيذ الحجز على حسابات شركة BNSLM وممتلكاتها ومجمع السكن الإجتماعي الذي نفذته مع مقاولة أخرى بعد احتيال المقاولة الأولى على الشركة .

السيد أنطونيو المستشار القانوني لشركة BNSLM وفي معرض رده على ما يروج عن الشركة من مغالطات، أن الأخيرة لديها كل الوثائق التي تؤكد أقوالها، وتثبت براءة ذمتها من أي نصب أو غدر أو تدليس أو استعمال مال الغير بغير وجه حق، وأنها تتفهم ردة فعل بعض زبائنها لكونهن على غير اطلاع على حيثيات القضية، ويؤكد أنه إن وقعت أخطاء في أحكام سابقة ضد شركة AMETRACO أو لفائدة الاتحاد المغربي للأبناك بسبب أخطاء الدفاع وتدليس الأطراف السالفة الذكر، فإن القضية لم تنته، وقد توفر لهم من الوثائق ما يدعم موقف شركة BNSLM في الدعوى التي ترفعها على مستوى عال، مؤكدا (السيد أنطونيو) ثقته وإيمانه بعدالة القضاء المغربي، وموجها بالمناسبة الشكر الجزيل لكل الأجهزة الأمنية والقضائية على حسن تعاملهم مع الملف، وعلى جهودهم الحثيثة للانتصار للحق وإنصاف المتضرر، مشددا على عزما (الشركة) مواصلة النضال حتى الكشف عن كافة الحقائق الخفية في القضية، والانتصار لأصحاب الشقق الذين عانوا الأمرين بعد عملية الحجز على الشقق من طرف الاتحاد المغربي للأبناك الذي يسارع الوقت من أجل بيعها في المزاد العلني وإدخال قيمة الكمبيالة بصناديقه من أجل إنقاذ نفسه من الورطة التي وقع فيها مع المقاول العروسي محمد مدير شركة AMETRACO، مطالبا في ذات الوقت الجهات المسؤولة بافتحاص حسابات وكالة الاتحاد المغربي للأبناك حيث فتح العروسي حسابه المشبوه للتأكيد على وجود مؤامرة حيكت ضد شركة BNSLM حتى تخرج الأطراف المتآمرة والمتواطئة من مأزقها على حساب معاناة ساكنة الشقق وصاحب المشروع، خاصة وأن عملية الحجز لم تتوقف على مجمع “المنزه” فحسب إنما امتدت لتشمل أيضا المجمع السكني “الكوكب 2” الكائن بحي كويلمة والذي تعود ملكيته لنفس الشركة، “غير أننا لن نستسلم، وسنطرق كل الأبواب بما فيها العليا، وسنثبت ما تعرضنا له من نصب وتدليس وسنثبت مسؤولية البنك فيما وقع، وعندها سنطالب بالتعويض الذي يلائم الأضرار التي لحقت شركة BNSLM اقتصاديا وماديا ومعنويا ومديرها الذي أصبح يعاني من مضاعفات نفسية وصحية خطيرة جراء الواقعة فضلا عن أسرته وكافة الأسر المتضررة من عملية حجز الشقق” ـ يختم السيد أنطونيو قوله، ملمحا إلى أن هناك أمورا جديدة أخرى سيكشف عنها قريبا لتنوير الرأي العام بخصوص هذه القضية.

ستكون لنا عودة لتناول تفاصيل دقيقة أخرى ومثيرة في المقال القادم سيكشف ألاعيب الأطراف المتواطئة في عملية النصب بالوثائق، فتابعونا للكشف عن كافة الحقائق وفضح لوبيات العقار.

عدد المشاهدات : 16,676
شارك.

اترك رد