تطوان: قربلة بسوق أربعاء بني حسان أبطالها متهورون والسلطات الأمنية والمحلية تتدخل (فيديو)

0
الشمال نيوز: بني حسان
كاد تهور وطيش البعض من رواد السوق الأسبوعي أربعاء بني حسان بإقليم تطوان اليوم أن يتسبب في كارثة محققة لولا الألطاف الإلهية والتدخل الفوري للسلطات الأمنية والمحلية التي تعاملت مع الحدث بكثير من التعقل والحكمة وضبط النفس، وذلك بعدما أقدم مجموعة من المتسوقين بالتهجم على بائعي السمك بالسوق ورمي سلعهم في الأرض ومنعهم من بيعه بالقوة، فضلا عن قيامهم بمنع باقي المتسوقين من الاقتراب من المكان المخصص لبيع السمك بالقوة تحت طائلة التهديد والوعيد، الأمر الذي تسبب في بلبلة وفوضى داخل السوق كادت أن تنفلت معها الأوضاع ويتحول السوق إلى حلبة للاشتباكات الدامية لولا التدخل الرصين للسلطات المختصة في شخص سرية درك بني حسان وقيادة بني حسان، وتحكيم لغة العقل وضبط النفس من طرف الحاضرين من متسوقين وباعة، كما أن الأوضاع تطورت إلى إضرام النار في صناديق الأسماك حيث تم تسجيل إتلاف أزيد من 500 صندوق بمحتوياتها.
وقد تمت إحالة المتضررين من باعة السمك على سرية درك بني حسان للاستماع إلى أقوالهم وتحرير محاضر لهم في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في انتظار إلقاء القبض وإحالة المشتبه بهم بأمر من الوكيل العام للملك لدى استئنافية تطوان، خاصة وأن عددا من الباعة المتضررين أدلوا أمام الضابطة القضائية لسرية الدرك بأسماء عدد من الجناة بعينهم.
هذا وقد أثار هذا التصرف الذي ارتكبه الجناة المعنيون غضب وسخط الساكنة والرأي العام المحلي حيث تم تناقل أشرطة فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي توثق لحظة تنفيذ الجناة لاعتدائهم على الباعة ومنع الناس من الاقتراب منهم، إذ تم التأكيد على براءة حملة المقاطعة السلمية لبعض المنتوجات والسلع الباهظة الثمن من التصرفات الطائشة للمعتدين، مع التشديد على الحملة السالفة الذكر انبنت على السلمية وتوعية المواطن بطرق حضارية راقية تاركة للأخير خرية الاختيار بما يتماشى وما هو مقتنع به، ولا علاقة لها من قريب ولا من بعيد بأساليب العنف والبلطجة والإكراه والتهديد وتضييع الناس في أرزاقهم وممتلكاتهم كما حدث اليوم بالسوق الأسبوعي بني حسان بتطوان.

عدد المشاهدات : 186
شارك.

اترك رد